المساواة في النّوع الاجتماعي و حقوق النساء

حول

التمييز ضد النساء، ووضعهن غير المتكافئ والفرص المتاحة للمرأة، ظاهرة واسعة الانتشار على الصعيد العالمي.

وهذا صحيح بالنسبة للمنطقة الأوروبية-المتوسطية تحديدا، فالقوانين التمييزية، والسياسات، والإفلات من العقاب عن جرائم العنف ضد النساء دفعت تقرير التنمية الإنسانية العربية لعام 2005 (الصادر عن برنامج الأمم المتحدة الإنمائي) إلى استنتاج أن “وضع النساء أحد ثلاث عقبات رئيسية تعيق التنمية في العالم العربي”. وعلى الرغم من أننا كثيرا ما نفكر في أوروبا كبطل لحقوق النساء، لا تزال هناك عقبات وتحديات هامة في المساواة تعرقل مسيرة النساء الأوروبيات نحو المساواة.